إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

باحث موريتاني مشهور ... يتوجس خيفة من كتابات السفير إسلكو ولد بوي هاه

خميس, 30/07/2020 - 10:45
المهندس / طارق سيدي محمد آب

أخشى أن يكون الدكتور (إسلكو ولد إزيد بيه) هو عرّاب توريط موريتانيا في صراعات إقليمية هي آخر ما ينقصها، فتضخيمه لقوة الإخوان في موريتانيا واعتباره ما يجري من تحقيق في العشرية المنصرمة برعاية إخوانية! وتركيزه على انتخابات المحامين...قد يفهم منه محاولة استجداء العدو العربي اللدود للجماعة للدخول على الخط...
ورغم ذلك فإن قوة تأثير الإخوان تبقى محدودة في ظل تحكم الجيش بمفاصل الدولة وفي ظل تبني الدولة الموريتانية لبعض الحياد منذ سنوات لم يخرقه إلا قطع الرئيس السابق للعلاقة مع قطر وإغلاقه لبعض المؤسسات الإخوانية في الوقت بدل الضائع بعد انهيار علاقته الودية معهم خلال فترة ما سمي بالربيع العربي.
ورغم أن الرئيس الحالي حافظ على وضع سلفه وأبقى الوضع على حاله إلا أنه انفتح على الحركة في بداية حكمه مثل سلفه السابق وحافظ على نوع من التوازن في علاقاته العربية ورثه عن سلفه الذي لم يقطع العلاقة مع إيران ولم يطرد الممثل الدوبلوماسي للشبيح بشار الأسد مثل ما فعلت كثير من الدول العربية، كما استقبل بحفاوة قادة حماس وربط علاقات جيدة مع تركيا، رغم كل ذلك حافظ على علاقات حسنة مع الأطراف العربية في الضفة الأخرى.
لذلك قد لا تجد تلك الدعوات (اليزيدية) آذانا صاغية لدى الجهات الحاكمة (الجيش) الذي يبدو أنه يتفق في المواقف من سياسة الدولة الخارجية سواء تعلق الأمر بعزيز أو غزواني أو غيرهم.

نقلا عن صفحة المهندس / طارق سيدي محمد آب .