إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

إدارة ميناء الصداقة تقرر إغلاقه في وجه الجميع

اثنين, 30/03/2020 - 09:39
سيدي أحمد ولد الرايس / المدير الحالي لميناء الصداقة

تفاجئ جميع عمال ميناء الصداقة و عمال شركات الشحن العاملة به صباح اليوم الإثنين الموافق 30 مارس 2020 وهو يستعدون لولوج بوابة الميناء منعهم من الدخول إليه ـ دون مسوغ مبرر ـ .

مصدر ميداني يتواجد الآن عند بوابة الميناء اوضح  في اتصال هاتفي مع السبق الإخباري أن إدارة الميناء ابلغتهم أن تعليمات صدرت إليها من جهات ـ سمتها بالعليا ـ في ساعة متأخرة من الليل تقتضى بــــ :

ـ الإقلال من دخول العمال لمبانى الميناء خصوصا ـ فئة الحمالة ـ  المعروفة شعبيا بـــ " دوكيرات ـ .

ـ غلق بوابة الميناء امام جميع المراجعين حتى إشعار آخر لم تحدده تلك الجهة العليا ـ بحسب المصدر ـ  .

ـ إلزام شركات الشحن بالتقدم من جديد بطلب تححد فيه اسماء الضروي من عماله لاستمرار عملها من اجل التصريح لهم بدخول الميناء.

عمال الميناء و عمال شركات الشحن به و المراجعين من مخلصين للبضائع عبروا عن استياءهم من الطريقة الإرتجالية و البدائية التي تصرفت بها إدارة الميناء معهم فقد كان بالإمكان إشعارهم بقرار الغلق هذا عن طريق الاتصال بمدراء الشركات و المشغلين ولو هاتفيا من أجل تنسيق تصرف بهذا الحجم الذي له تبعات كبيرة على الاقتصاد حيث أن ميناء الصداقة هو شريان من أكبر منافذ التوريد للبلاد فمنه يدخل أكثر من 75 % من واردات الوطن من الخارج .

تصرف إدارة الميناء هذا عابه عليها الكثيرون خصوصا أنه جاء شهورا قليلة من إسناد إدارته لشخصية اقتصادية كان إلى وقت قريب يعلق عليها الجميع آمالا كبيرة في الرفع من مستوى خدمات الميناء و الابتعاد به عن اتخاذ قرارات ارتجالة من هكذا قبيل .

صورة حصرية لـــ " السبق الإخباري تم ألتقاطعها قبل قليل من أمام بوابة الميناء وهي مغلقة في وجه العمال