إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

مريض في جناح الحجر الطبي يكتب عن ظروف احتجازه

أحد, 09/02/2020 - 20:46

كتب العميد محمد الأمجد حماه في صفحته على الفيسبوك صباح اليوم : 8 فبراير 2020 مايلي : اطمئنو

" اشعرت بالأمس بحمى شديدة وصداع في الرأس وآلام في العظام وهي بالنسبة لي أعراض حمى البالديسم التي تصيبني كلما تعبت تعبا شديدا فأخذني أخي حامد في سيارته لمستشفى الصداقة لأنه مدح خدمات طواقمه وتعاملهم مع الحالات المستعجلة
"علكول دك واركت اعل المتك " وفي الساعة الخامسة استيقظت وأنا أحس بالشفاء بعد ذلك جاءني طبيب وعمل لي ما يشبه استجوابات السياسيين حيث طرح علي ألف سؤآل وسؤآل ومن بين الاسئلة سؤآل عن آخر أسفاري في الخارج وهل زرت الصين أو لقيت من زارها فإجبته بأنني
كنت أول أمس مع صديق قادم من الصين كنت أتصور أنني سأغادر حالا غير أن الطبيب قال لي أنت محجوز حجزا احتياطيا وسنجري لك فحوص عادية وعلى ضوء نتائجها
ينتهي الموضوع قلت للطبيب لكنني لم أعد أشعر بالحمى وسأغادر حالا قال لي لو لم تقل إنك لقيت إنسانا قادما من الصين لخرجت حالا أما الآن فلن تغادر قبل إجراء تلك الفحوص والحصول على نتائجها
أجروا لي فحصا للدم وعلكول دك اجديد وبعد صلاة المغرب
داروني في آنبلانص ووضعوني في حجرة مكيفة في مستشفى الأمراض الصدرية الذي يوجد قريبا من المستشفى الوطني
قالوا لي هذا الصباح إن نتائج فحوصي ستكون جاهزة مساء اليوم وعلى ضوئها تنتهي القصة وذلك ما أرجوه
هذه هي الحقيقة وانطلاقا منها أبشركم بأن المسألة بسيطة
أشكر كل من اتصل بي ودعواتكم
وأنا بخير ولله الحمد  " .