إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

اختفاء صحفي مقرب من الرئيس السابق " عزيز " في ظروف عامضة

خميس, 23/01/2020 - 15:58

لاحظ مراقبون أن صحفيا موريتانيا كان من أشرس المنافحين و المدافعين عن الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز بعد رجوعه لارض الوطن  اختفى عن الانظار منذ توقيف إدارة أمن الدولة " DSE " الشاب محمدعالي ولد عبدالعزيز الملقب " بامبي " مساء الثلثاء الماضي .

مصدر مطلع ومقرب من مجريات الملف اوضح أن الصحفي المذكور علم بوسائله الخاصة أن التحقيق مع الشاب محمدعالي ولد عبدالعزيز الملقب " بامبي " قاد إلى بوح الأخير للمحققين أنه هو من يكان يكتب النصوص التي ظهرت في الفديوهات التي تم نشرها تحت عنوان " النهج " والتي كانت سبب توفيق الشاب ولد عبد العزيز وهو الشيئ الذي عجل اختفاءه و تواريه عن الانظار وسط انباء عن خروجه من أرض الوظن خفية مخافة الاعتقال أو الملاحقة الامنية  .

المصدر اوضح أن الصحفي كان طوال العشرية الماضية من المقربين من دوائر صنع القرار في الحزب الحاكم يومها وقد جلبت عليه تلك الحظوة منافع مادية نقلته من مغمور مطمور إلى مترف منعم " ولكلام ماينقال كامل " , هو ما فسر به بعضهم استماتته في الدفاع وبشراسة عن الرئيس المنصرف محمد ولد عبد العزيز حيث يعتبره ولي نعمته .