إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

هل ينجح أردوغان وبوتين في تحقيق وقف لإطلاق النار؟

سبت, 11/01/2020 - 11:48

دعت كل من تركيا وروسيا، الأربعاء 8 من يناير/كانون الثاني، الأطراف المتصارعة في ليبيا إلى وقف لإطلاق النار ابتداء من منتصف ليل الأحد 12 من يناير/كانون الثاني، لإعطاء فرصة للحل السلمي في مسعى لإيجاد تسوية سياسية للصراع الليبي.

وعقب لقاء جمع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في اسطنبول، دعت أنقرة وموسكو، إلى إنهاء الأعمال العدائية وإعادة الحياة إلى طبيعتها في العاصمة طرابلس، والمدن الليبية الأخرى.

وأضاف بيان صادر عن اجتماع الرئيسين أن الصراع الدائر "يقوض الأمن الإقليمي ويؤدي إلى زيادة الهجرة غير الشرعية وانتشار السلاح والإرهاب والأنشطة الإجرامية الأخرى".

ورحبت الأمم المتحدة بدعوات وقف إطلاق النار، ودعت الأطراف الليبية إلى التعامل معها بإيجابية.

من جانبه، رحب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، بما أسماه "مساعي الدول الصديقة لإيجاد حل للأزمة في ليبيا". وأكد المجلس في بيان: "حرصه الدائم على حقن الدماء وسلامة الوحدة الوطنية واعتماد الحل السياسي لإنهاء الأزمة".

nullمواضيع قد تهمك

[الأزمة في ليبيا: هل تشهد مصر حشدا جماهيريا ضد التدخل التركي؟]
الأزمة في ليبيا: هل تشهد مصر حشدا جماهيريا ضد التدخل التركي؟
[هل يغير التدخل التركي من موازين القوى في ليبيا؟]
هل يغير التدخل التركي من موازين القوى في ليبيا؟
[هل يمهد الاتفاق الليبي-التركي للتدخل العسكري التركي في ليبيا؟]
هل يمهد الاتفاق الليبي-التركي للتدخل العسكري التركي في ليبيا؟
[هل يصب الاتفاق العسكري بين تركيا وليبيا]
هل يصب الاتفاق العسكري بين تركيا وليبيا "الزيت على النار"؟ .