إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

الفضائح تُلاحق المحيط الضيق للرئيس السابق ولد عبدالعزيز ( تفاصيل مُقززة )

أحد, 18/08/2019 - 11:55

تدوي فضيحة أخرى بشأن شركة مزعومة تسمى AFROPORT، وهي شركة منحها ولد عبد العزيز معدات HAND LING مجانا دون أي تعويض، غير أن الأخطر هو أن هذه الشركة لم ترتبط بأي عقد مع الحكومة الموريتانية، ولم تقدم أي استثمارات تذكر في أي مجال من مجالات تدخلها أو غيره، بل كلما كل كلفتها كانت تغيير الملصقات وإبدالها بأخرى تحمل اسمها.

قامت هذه الشركة بزيادة التعريفات مما جعل الخطوط الجوية الفرنسية تقلص رحلاتها، وهي تكلف خزينة الدولة 8,5 مليار أوقية قديمة سنويا يجبيها ولد امصبوع صهر الرئيس الموريتاني السابق، زوج ابنته أسماء.
لا تقوم الشركة بأي نشاط يذكر وقد رمت ب480 عاملا إلى الشارع، كما تستفيد من إعفاء من الضرائب الجمركية لمدة 25 عاما، ولم تدفع أبدا فاتورة الكهرباء التي بلغت 850 مليون أوقية قديمة
تعود ملكية شركة AFROPORT المزعومة إلى الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ويتولى أعمالها صهره ولد امصبوع، وليس لها أي عنوان في الإمارت، كما أنه ليس لها وجود يذكر على غوغل، و هي بذلك تشكل إحدى تجليات الفساد والنهب و الاستيلاء على ثروة الشعب الموريتاني  من طرف ولد عبد العزيز وحاشيته وأهله.

نقلا عن موقع تقدمي .