إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

النائبة منت خيطور .. تنحط إلى الحضيض في الخطاب و السوقة في الكلام

ثلاثاء, 09/07/2019 - 18:55
النائبة / سعدانى منت خيطور

انحطت النائبة المثيرة للشفقة سعداني منت خيطور بخطابها المتطاير شذر مذر تفاهة و تهافت من خلال تدوينة نشرتها تواً إلى الخضيض الأسفل من الركاكة و استخدام ألفاظ يستحى الشيطان ـ حتى لا أقول إبليس ـ  من التلفظ بها محاولة الدفاع عن الميسئ للجناب النبوي دافعها لذلك " حمية الجاهلية الأولى ـ .

النائبة منت خيطور أبانت في تدوينتها عن درجة متقدمة من الإسفاف و الضمور المعرفي جعل منها مهرجة من الطراز الرفيع ـ واااا أسفاه ـ 

هاكم تدوينة النائبة منت خيطور التي حاولت من خلالها الدافع عن المسيئ متهجة على المجتمع بما تعرفه من نفسها ـ غير الزكية ـ :

" وجود خلاف بين العلماء بخصوص حكم توبة المرتد امر له مايسوغه منهجيا على الأقل لكن اصرار العض على تطبيق الرأي الاقسى ( الاعدام ) على التائب محمد الشيخ ولد امخيطير -تاب الله علينا وعليه- في مقابل صمتهم المطبق على اساءات "اولاد اخيامهم" خاصة انهم لم يعلنوا توبتهم 
امر لم نجد له من تفسير سوى التمييز العنصري البغيض وتوظيف هيبة الدين لحماية "الوهم" 
مذنب تائب تٌجحد توبته وتغمط حقها في الاعلام ويٌبذل الجهد في الترويج لتطبيق الراي الاقسى في حقه في قفز تام على تعاليم الاسلام السمح لدرجة أن فٌسق العلماء الذين اخرجوا الرأي الآخر للنور 
وثلة من المذنبين تتمادى في غيها وتتمتع بكامل حقوقها في التجوال والتعبير والتطاول لا احد ينكر منكرها ولا احد يخرج رفضا لماتقول وتفعل بل ان بعض العلماء والوجهاء يبذلون الغالي والنفيس في تسطيح فعلتها 
ما الفرق اذا ؟!
الفرق بكل اختصار هو :
الاول مستضعف ولد اخويمة من "سو" على لغتهم 
والثاني شمن اولاد "اخيامهم لكبار" ال "يكدو يسمو ال بقاو" شرعيتهم اقوى في نظرهم من قداسة الدين ومتى كان الدين اقدس منها عندهم؟ الم يٌوظّف الدين لحمايتها ! 
في المنطق ايهما الاقدس المستخدَم ام المستخدِم 
انه التمييز والعنصرية لاغير 
لكم تمييزكم 
ولنا دين الاسلام الذي عصم هو رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام من الظلم والتمييز  " .