إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

تعرض المواطن أحمدو ولد أمينو لحادث أعتداء مميت ( تفاصيل مُحزنة )

أربعاء, 29/05/2019 - 18:32

 تعرض أحمدو ولد أمينو (12 سنة)، - وهو أحد أبناء مقاطعة المذرذرة المقيمين في نواكشوط - لإعتداء من طرف أحد اللصوص قرب الداية 17 بمقاطعة عرفات، وذلك بعد خروجه من المنزل لشراء بعض الحاجيات من الدكان المجاور.

وقد قام المعتدي بضربه على الرأس وإصابته إصابة بليغة، وهو ما استدعى نقله للمستشفى الذي أكد ضرورة إجراء عملية جراحية من طرف إخصائي أعصاب لنزع بقايا الآلة الحادة التي ضرب بها.

ويشارك ولد أمينو (12 ربيعا، مواليد بلدية الخط) في مسابقة دخول السنة الأولى من التعليم الإعدادي "كونكور"، حيث شارك في اليوم الأول، بينما منعته الإصابة من المشاركة في بقية المسابقة.

وأكدت مصادر "لكوارب" أنه ورغم الإصابة الخطيرة التي تعرض لها الطفل أحمدو ولد أمينو، فإن تعامل مركز الاستطباب معه كان دون المستوى، حيث انتظر لعدة ساعات وهو ينزف، إجراء عملية جراحية في مكان حساس.

وتعاني مدينة نواكشوط من انفلات أمني أدى لإعتداءات مستمرة على المواطنين، وسقط بسببه عددا من القتلى والجرحي، بينما لم تتحرك قوات الأمن لوضع حد لهذه الظاهرة المخيفة.