إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

  

تعرّفْ على حقيقة وخلفية مادار بين ولد اصنيبه و مدير الميناء الصداقة

خميس, 21/12/2017 - 16:46

قالت مصادر خاصة إن الشجار الذي وقع صباح اليوم بين حسنه ولد اعل المدير العام لميناء نواكشوط المستقل وإبراهيم ولد اصنيبه رئيس لجنة دعم الصحافة كان على إثر مشادات كلامية تطورت إلى شجار بالأيدي لم تنتج عنه أضرار جسدية.

وحسب المصادر فإن ولد اصنيبة كان على موعد صباح اليوم مع مدير الميناء لإكمال نقاش كانت بدايته عن طريق الهاتف متعلق بمخصصات الصحافة الخاصة من ميزانية ميناء نواكشوط المستقل؛ حيث تسعى لجنة دعم الصحافة التي يرأسها الأخير إلى مركزة كل تلك المخصصات المقدمة للصحافة الخاصة من طرف المؤسسات العمومية والتي علقتها الحكومة منذ أزيد من سنة بعد اتهام للقائمين على تلك المؤسسات من طرف الصحافة بمنحها على أساس الزبونية وأحيانا بأنها تصل لغير الصحافة.  الشيء الذي تسعى لجنة دعم الصحافة لحله بوضع تلك المخصصات تحت تصرفها وهو ما تحدده المادة 4 القانون 024/2011 من القانون الصادر عن رئاسة الجمهورية والمنشئ لتلك اللجنة.

وقال المصادر إن حسنه ولد اعل عندما قدم عليه ولد اصنيبه كان تحت تأثير خاص ومتعكر المزاج مما حول نقاشهما سريعا إلى مشادات بعد تهجم ولد اعل لفظيا على ساكنة الشرق الموريتاني واصفا إياهم بالمتخلفين عقليا والفاشلين إداريا وعسكريا .. ثم تطور الأمر ليشتم ولد اعل من وصفهم بطلبة "الكبلة" الذين تنتمي لهم والدة ولد اصنيبه لتتحول المشادات مباشرة إلى شجار تعرض خلاله ولد اصنيبه لصفعة على الوجه من ولد اعل وتعرض ولد اعل بعد ذلك  لعدة أسواط بحزام ولد اصنيبه  ليتمكن الحضور من فك الشجار فيغادر ولد اصنيبه المكان متجها نحو مكتبه قبل أن يأتيه اتصال من قسم الدرك في ميناء نواكشوط المستقل يستدعيه للمثول للتحقيق في القضية وهو ما نفذه .

ويتخوف بعض المراقبين من استغلال ولد اعل لنفوذه في الميناء الذي يديره ليجند شهود زور لقلب تفاصيل الأحداث.

ويتعرض ولد اصنيبه خلال مأموريته الحالية لهجمة شرسة من طرف بعض المستفيدين من تسيب دعم الصحافة بسبب سعيه إلى وضع معايير شفافة ومقننة للاستفادة من هذا الدعم.

نقلا عن الحياة .