إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

الفضائح المالية تلاحق أطر وزارة الزارعة ( اسماء )

سبت, 12/11/2016 - 21:03
وزيرة الزراعة الموريتانية / لمينة منت القطب ولد أمم

اختفى أحد كبار المسؤولين بوزارة الزراعة بعد أن حس باقتراب حبل التهم يقترب من رقبته , وقد استدعت وزارة الزراعة شرطة  الجرائم الإقتصادية  لفتح تحقيق حول ملابسات اختفاء المسؤول عن مخازن التموين المدعو محفوظ ولد محمد منذ أيام قبل أن يكشف يوم أمس الخميس عن مكان تواجده في اتصال هاتفي أثناء عملية التفتيش،بحسب مصادر من داخل الوزارة في حديثها مع صحيفة مستقلة
وبحسب مصادر مطلعة فقد أثار اختفاء ولد محمد الشكوك داخل الوزارة التي تقوم منذ أمس بالتحقيق حول الكميات والمعدات التي تحتويها المخازن في الفترة الأخيرة.

 وزارة  الزراعة تحاول علثا ان تحيط تحقيقاتها  في الفضيحة بسرية تامة خوفا من إثارة الملف تزامنا مع توقيف المدير الجهوي السابق لسونمكس في روصو أعل سالم ولد ابيبكر منذ شهرين في مفوضية روصو على ذمة التحقيق في ملابسات اختفاء آلاف الأطنان من السماد من مخازن الشركة المذكورة، وهو التحقيق الذي أثار جدلا واسعا في الساحتين الإعلامية والسياسية قبل أن يتوقف منذ أن حطّ على طاولة الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

هذا ونشير في الأخير إلى أن المدعو محفوظ ولد محمد سبق أن تم توقيفه سنة 1996 رفقة زميله “انجاي” بعد اختفاء كميات من الأسمدة أثبتت التحقيقات ضلوعهما في عملية بيعها لبعض التجار قبل أن يطلق سراحه وإعادته لمزاولة العمل بضغوط من خاله المتنفذ حينها اسغيّر ولد امبارك رئيس المجلس الدستوري حاليا بموريتانيا.