إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

دموع الرجال أمام الخيبات وانكشاف الخدعة

أربعاء, 04/05/2016 - 19:16

عاد شقيقي اليوم من وادي الذهب و هذه شهادته ...

" لفتت انتباهي عند وصولي لمكان التنقيب كثرة السيارات و الأفراد حتى أني سألت نفسي إن كان هذا الجمع قد أتى على كل الذهب المدفون في المنطقة سؤال بررته في لحظته ثقتي العمياء في صدق وجوده و وفرته، شغلنا جهازنا و بدأنا في البحث.
كانت شكايات و تذمر و بكاء الرجال أكرر بكاء الرجال أقوى من رنين الماسح نعم لقد تعددت و اختلفت الحكايات و اتحدت في شيء واحد و هو الحسرة على ضياع أول استثمار في الحياة و العزم على عدم العودة بدون تعويض، لنعد إلينا ...حفرنا و حفرنا و تجولنا و راجعنا خرائطنا و بياناتنا لكن دون أي أثر للذهب مضت الأيام و الأيام و لم نعثر على شيء ثم سمعنا أن أفرادا هنا و هناك و بعد حفر على عمق مترين قد فازوا بما قيمته 7000 أوقية (العملة ) من الذهب.
قررنا العودة لأننا تأكدنا أن الأمر لم يكن بالصورة التي تداولها الفيسبوك و لا في الحكايات التي تشاركها البعض حول هذا الحلم الذي استحال كابوسا و شعرنا في لحظة من اللحظات أننا قطعان تم سوقها لمكان محدد و فقير و إن سمعت بعضهم يحرض على ضرورة اقتحام منطقة بعينها.
نصيحتي لكم لا تشاركوا في هذه المغامرة و احفظوا عليكم أموالكم فما ستصرفونه على الجهاز المجمرك و الرخصة ستدفنونه في تيجيريت .

نقلا عن صفحة : Moustapha Ould Elbou .