إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

جديدة ملف " الفتاة منت زيدان و مختطفها " الشاب ولد سيدي المختار "

أربعاء, 17/02/2021 - 23:57
الفتاة رقية منت محمد الأمين ولد زيدان المتهمة بتضليل الضبطية القضائية

كشف التحقيق المعمق الذي قامت بها المحققون بمفوضة الشرطة 4 بعرفات حول موضوع اختفاء الفتاة رقية منت محمد الأمين زيدان - التي كان ذووها قد نشروا عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورها رفقة بإعلان عن اختفائها من منزل أسرتها يوم الخامس عشر من الشهر الجاري-

أن الفتاة رقية كانت وقعت في غرام بالشاب ابراهيم سيدي المختار وهو معجب بها، ألى درجة أن الفتاة أسرت إلى ابنة خالتها أنها معجبة به إلى درجة الجنون وأنها تعيش معه قصة غرامية، لم تكتب ولم يصل إليها التمثيل الدرامي، وأنها تخطط للاختفاء معه لتعيش معه حياتها.. وكان ذلك قبل اختفائها بأسبوع.

كما كشف التحقيق أن الشاب كان يلتقي بها في في مدرسة حرة تدرس بها تسمى "  لوريا "و أنه كان يقضي معها جل الوقت.. وجميع زملاء ابراهيم , لديهم تفاصيل علاقته بالفتاة رقية.

الفتاة رقية ذهبت مع الشاب ابراهيم بكامل إرادتها إلى منزل خالته بمقاطعة تيارت، وباتت معه، وفي الصباح اكتشفت خالة  الفتى ابراهيم وجود فتاة مع ابن أختها فهددتها بالكشف عن مكانها لأسرتها، عندها صرح لها أنها زوجته في السر 

عندها أحست  الفتاة بجرم ما اقدمت عليه و غادرت منزل خالة إبراهيم صوب عرفات حيث اسرتها ، وعند دخولها المنطقة التي تقطن قامت بالاقتراب من نقطة تفتيش تابعة لأمن الطرق، وقامت بعملية تمثيل مدعية أنها كانت مختطفة من طرف عصابة إجرامية نفذت عليها عملية اغتصاب الأمر الذي نفاه الفحص الطبي الذي عرضت عليه وأكد أن لا وجود لآثار عنف، ولا اغتصاب.. وزاد تأكيد زيف قصة الاختطاف وأنها قصة مفبركة من طرف الفتاة رقية  للتغطية على تصرفها، تصريح عشيقها ابراهيم الذي قال أنها ذهبت معه بدافع منها، وتخطيط منهما.

النيابة أوقفت الفتاة يوم أمس على خلفية البلاغ الكاذب وفبركة قصة الاختطاف.. قبل أن تضغها في ضمانة أحد أسرتها، بينما تم توقيف ابراهيم ولد سيدي المختار لدى الشرطة في مفوضية عرفات رقم4. إلى حين اكتمال المحضر الابتدائي ومن ثم إحالتهما للنيابة العامة للاتخاذ اللازم .