إعلانات

 

وزير خارجية إيران يكشف سبب "العتب" على السعودية

خميس, 24/11/2022 - 18:52

قال وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان، إن بلاده وجهت عتبا وانتقادا لمسؤولين سعوديين لقيام قناة محسوبة على الرياض بـ"الحث على الإرهاب والاغتيالات خلال أحداث الأسابيع الأخيرة في إيران".

ورد ذلك في تقرير لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية بشأن سير العلاقات بين إيران والسعودية، حيث أشار عبد اللهيان إلى "تدخل المملكة في شؤون إيران الداخلية"، قائلا: "إننا في الجانب السياسي ملتزمون بما تم الاتفاق عليه في الدورة الخامسة من الحوار الإيراني السعودي الذي جرى في العاصمة العراقية بغداد، وما يخص الجانب الإيراني في الاتفاق تم تنفيذه لكن جوانب أخرى من الاتفاق لم يتم تنفيذها من قبل السعودية".

وتابع قائلا: "لقد أبلغنا المسؤولين السعوديين عتبنا وانتقادنا لقيام قناة محسوبة على السعودية بالحث على الإرهاب والاغتيالات خلال أحداث الأسابيع الأخيرة في إيران، وأوضحنا لهم أن المواقف غير البناءة لهذه القناة تتعارض مع اتفاقيات طهران والرياض في بغداد".

وأضاف: "إننا نرى أن التفاوض والتعاون بين طهران والرياض مفيد ومؤثر في استتباب الأمن والسلام في المنطقة".

والشهر الماضي، اتهم القائد العام للحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي، السعودية بـ"التدخل" في شؤون إيران الداخلية والاحتجاجات الأخيرة، عبر وسائل الإعلام، متوعدا بالرد على ذلك.  

ودعا سلامي، خلال إطلاق المناورات العسكرية الضخمة للحرس على الحدود مع جمهورية أذربيجان، الحكومة السعودية إلى ترك ما وصفه بـ"اللعبة الإعلامية مع الشباب والشعب الإيراني"، متوعدا بالقول: "نحذرهم في هذا الصدد". 

واتهم قائد "الحرس الثوري" الإيراني السعودية بأنها "من خلال وسائل الإعلام تروج للأعمال الشريرة"، قائلا إن هذه الوسائل الإعلامية "تحرض شبابنا بشكل معلن فنقيم الحجة عليهم بأن يكبحوا جماع وسائل الإعلام هذه، وإلا سيعود عليهم دخان هذه النار وسيدفعون ثمن ذلك". 

وأكمل سلامي مخاطبا السعودية بالقول: "لقد دخلتم هذا المسار وعليكم أن تعلموا أن لديكم مواطن ضعف فانتبهوا". 

وتتهم إيران السعودية بتمويل قناة "إيران إنترناشونال" الناطقة بالفارسية ومقرها لندن. والقناة التي تقوم بتغطية واسعة للشأن الإيراني والاحتجاجات، تصفها السلطات الإيرانية بأنها "مصدر فتنة"، مع اتهامها بـ"تأليب الشارع" ضد النظام.