إعلانات

 

الكثل السياسية البارزة بمقاطعة اركيز .. تختار مرشحيها للانتخابات القادمة ( اسمـــــــــاء )

اثنين, 14/11/2022 - 13:05

 قررت الكتل السياسية البارزة و الوازنة بمقاطعة اركيز جنوب ولاية اترارزة خلال اجتماعي جماهيري سياسي عقدوه بمنزل عمدة المقاطعىة السيد محمد ولد عبدالله السالم ولد احمدواو  الكشف بيان مجمع عليه عن  مرشحيهم للانتخابات المقبلة , ذلك الاجتماع صدر البيان التالي :

"  بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريم

اجتماع فروع حزب الانصاف في بلديات الركيز وبوطلحايه وبرينه بقسم مقاطعة الركيز بمنزل عمدة الركيز الدكتور محمد ولد عبد الله السالم ولد احمدوا بتاريخ 13/11/2022

البيان الختامي :

منذ تسلم السيد الرئيس مقاليد الحكم في البلاد ساد جو من السكينة والهدوء انعش الآمال وأحيا الطموحات الوطنية فاتجه الفاعلون السياسيون نحو العمل الوطني الهادف الى إعادة الروح للفعل السياسي فانفتحت الآفاق واعدة وتقاطر اقطاب المشهد السياسي على القصر الرئاسي حاملين همومهم وعارضين معاناتهم على القيادة الوطنية فكانت الإستجابة سريعة والإنصاف جليا وقد وفق الله سبحانه وتعالى أقطاب المشهد الى اختيار الطريق الأمثل طريق الحوار والإحتكام الى أحكام الوطنية وتغليب المصلحة العليا للبلد فكان الحوار الذي قاده وأشرف عليه معالي وزير الداخلية واللا مركزية مثالا لنجاح الإبداع السياسي والإداري وكان الوفاق الوطني الشامل نصرا للبلاد وقيادتها الوطنية .

إن هذاالجو الجديد ومايترتب عليه من مسؤوليات يستدعي منا كحزبيين ملتزمين نتحمل عبء وأمانة إدارة الشأن السياسي والإداري في هذه المرحلة من تاريخ البلد أقول يستدعي منا رص الصفوف وتنقية الأجواء وتوفير مستلزمات النصر إعدادا وعدة .

وفي هذا الإطار تداعت الهيآت والأطر الحزبية  من حزب الإنصاف في مقاطعة الركيز الى هذا الاجتماع لتهيئة الظروف وتوفير مستلزمات النصر في جميع الإستحقاقات القادمة محليا وجهويا ووطنيا وذلك عن طريق النقاط التالية:

اشراك الجميع في التشاور

إعطاء كل ذي حق حقه حسب قواعد الإنصاف والمنطق الديمقراطي

إختيار مرشحين أكفاء يتصفون بالنزاهة والإخلاص

إحترام رأي القواعد الشعبية وتطبيق ما يصدر عنها من توصيات

إعتبار الوطنية وإيجابية التعاطي مع الشأن العام والفاعلية .

تحكيم فضيلة التراضي والإيثار.

وبناء على ماتقدم فإننا نقرر مايلي :

1 الإلتزام الصارم بكل ما سيصدر عن قيادتنا الحزبية

2- العمل على تحقيق أغلبية ساحقة للحزب في المجالس البلدية والجهوية والنيابية

3- إلتزامنا بالدفاع عن خياراتنا الوطنية والحزبية ضد دعاة التفرقة والعنصرية وكل ما من شأنه المساس بالسكينة العامة خاصة ماظهر أخيرا في بعض المناطق من تشويه للحقائق الوطنية .

و إنطلاقا من المعايير المحددة سلفا فقد أوصى الحاضرون ممثليين لقرابة أزيد من مائتي وحدة قاعدية من فروع البلديات الثلاث  ترشيح الإخوة التالية أسماؤهم :

1- رجل الأعمال والسناتورالسابق أحمد و ولد سالم نائبا عن مقاطعة الركيز

2-الدكتورالأخصائي عبد الله الولي ولد الحسن ولد الشيخ نائبا عن مقاطعة الركيز

3-الدكتور محمد ولد عبد الله السالم ولد أحمدوا عمدة لبلدية الركيز

وفيما يخص البلديات فقد قرر الحاضرون ترشيح محمد ولد الحاج عمدة لبلدية برينه.

أما فيما يتعلق ببلدية بوطلحاية فإن الحاضرين يساندون كل مرشح تتفق عليه مجموعات :آجوير وبوطلحاية وإنتيزيت ولكويسي وملك لمراير.

وبالنسبة للمجلس الجهوي فإن الحاضرين  يرشحون كلا من الأخوين :

-الحسين بن سيد أحمد على اللائحة الجهوية لولاية الترارزة

-سليمان ولد سيد لمين على اللائحة الجهوية لولاية الترارزة

أما بالنسبة للوائح الجهوية الوطنية فقد طالب الحاضرون بترشيح

رجل الأعمال  الشيخ ولد أبياي على رأس اللائحة الوطنية في ولاية إنواكشوط الجنوبية

أما بالنسبة لللائحة الوطنية فقد طالب الحاضرون بترشيح

- رجل الأعمال أحمدو بمب ولد محمد عبد الله ولد أحمد المختار على اللائحة الوطنية

-المختار بن خطاري الملقب جمال على اللائحة الوطنية

-الشيخ ولد حندي على اللائحة الوطنية

- لمرابط بن القاسم على اللائحة الوطنية

- مريم بنت آده على اللائحة الوطنية للنساء

-محمد محمود بن عبد العزيز على اللائحة الوطنية

-الدكتورالأخصائي إبراهيم ولدانتغري على اللائحة الوطنية

-باباه ولد إسليمان على اللائحة الوطنية لذوي الإحتياجات الخاصة

وفي الختام شكر الحاضرون القائمين على تنظيم هذا الاجتماع كما أشادوا بجو الإنسجام والوحدة الذي ساد أعمال الإجتماع.

لجنة الصياغة .