إعلانات

 

ولد الشيخ سيدي .. يفجر قنبلة من العيار الثقيل

سبت, 27/08/2022 - 17:47

حكاية الصرف الصحي في انواكشوط مؤلمة وحزينة؛ وقد كنت شاهدا  منذ ثلاث سنوات حتى الآن على تقاعس جميع وزراء الصرف الصحي المتعاقبين ماعدا الوزير الحالي؛ وذلك لأسباب أجهلها على استقبال شركة إنشاءات عملاقة من دولة عظمى جلبت معها التمويل بنسبة 100% والتنفيذ؛ في شيء اقرب إلى التهاون في نظري إن تم تكييفه بموضوعية.
والمسؤولون عن الخلل فضلا عن رئيس الجمهورية الحالي نفسه ووزير الاقتصاد الحالي هم:
 الناها بنت مكناس 
سيداحمد ولد محمد 
حسنا ولد محمودي ولد بوخريص
خمسة أشخاص امتنعوا بدرجات مختلفة وبحجج مختلفة أجهل بعضها او جلها عن إنقاذ عاصمة البلاد من مياه السماء ومياه الارض.
من مشاكلنا في موريتانيا أننا لا نسمي الامور بمسمياتها ولا نوزر كل وازرة وزرها في الشأن العام.
ملاحظة : أنا مسؤول أمام الله وامام القانون عن كل ماورد في هذه التدوينة.

نقلا عن صفحة المدون / اسماعيل ولد يعقوب ولد الشيخ سيدي .