بعد انسحاب الصين.. قطر تسعى لتنظيم كأس آسيا 2023

أربعاء, 20/07/2022 - 20:10

تسعى دولة قطر لاستضافة نهائيات كأس آسيا 2023 بعد اعتذار الصين التي كان من المفترض أن تنظمها بسبب تداعيات فيروس كورونا.
وقال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبر موقعه الرسمي إن أربعة اتحادات وطنية أعربت عن رغبتها باستضافة كأس آسيا 2023 هي قطر التي توجت بنسخة 2019، وكوريا الجنوبية وأستراليا وإندونيسيا.

وسبق لقطر التي ينتظرها التحدي الأكبر نهاية العام الحالي مع احتضانها أول نهائيات لكأس العالم في منطقة الشرق الأوسط، أن استضافت كأس آسيا عامي 1988 (توجت السعودية باللقب على حساب كوريا الجنوبية) و2011 (توجت اليابان على حساب أستراليا).

وجاء في بيان للاتحاد: "بعد الدعوة التي وجهها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في 31 مايو 2022 لجميع الاتحادات الأعضاء من أجل إبداء الاهتمام باستضافة بطولة المنتخبات الوطنية الأهم للرجال (في آسيا)، استجابت الأعضاء التالية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بحلول الموعد النهائي الذي تم تمديده حتى 15 يوليو 2022، وأبدت اهتمامها بتقديم ملفات ترشحها لاستضافة البطولة: الاتحاد الأسترالي لكرة القدم. الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم. الاتحاد الكوري لكرة القدم. الاتحاد القطري لكرة القدم".

وأضاف: "وفقاً لعملية تقديم ملفات الترشح، جرى توزيع قوانين الترشح على الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في 17 يونيو 2022، وتم تحديد الموعد النهائي لتقديم ملفات الترشح في 31 أغسطس 2022".

وكان من المقرر أن تُقام البطولة في 10 مدن صينية بمشاركة 24 منتخباً خلال الفترة من 16 حزيران /يونيو إلى 16 تموز / يوليو 2023، لكنها اعتذرت في منتصف آيار/ مايو عن عدم الاستضافة بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19.

وفتح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الباب أمام اتحاداته الوطنية الأعضاء من أجل إبداء الرغبة لاستضافة البطولة التي تقام كل أربع سنوات، مشيرًا إلى أنه يتعين على الدول المهتمة التقدم بترشيحها بحلول 30 حزيران / يونيو قبل أن يمدد المهلة حتى منتصف الشهر الحالي.

وقال الاتحاد القاري في بيانه، الاثنين: "سيتم إجراء تقييم شامل لملفات الترشح من قبل إدارة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قبل اختيار وإعلان المضيف للمسابقة المكونة من 24 منتخباً من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في 17 تشرين الأول / أكتوبر 2022".