مباراة في الدوري المصري تشهد "واقعة مؤسفة"

سبت, 16/07/2022 - 13:19

شهدت مباراة بين فريقين في الدوري المصري لكرة القدم "واقعة مؤسفة"، بسبب هجوم الجماهير على حارس مرمى.

وفي مباراة الاتحاد السكندري وسيراميكا، رفض حارس مرمى الفريق السكندري استكمال المباراة ومغادرته "باكيا" بسبب "هجوم جماهيري".

واستقبلت شباك حارس مرمى الفريق السكندري، أحمد يحيى، خمسة أهداف، ما دفع جماهير الفريق الملقب بـ"زعيم الثغر" للهتاف ضده من مدرجات الملعب، حسب موقع "المصري اليوم".

ووفقا لـ"فرانس برس"، فقد شنت جماهير الاتحاد هجوما غاضبا على اللاعبين والجهاز الفني بقيادة عماد النحاس، وأطلقت هتافات ضدهم عقب الهدف الخامس.

وقبل ربع ساعة من نهاية اللقاء، دخل حارس المرمى في "نوبة بكاء شديدة"، ورفض استكمال اللقاء، وطالب بـ"استبداله"، رغم محاولات الجهاز الفني للفريق "احتواء اللاعب".

وكان شقيق أحمد يحيى قد توفي، الأربعاء، وهو ما أغضب الحارس الذي يمر بحالة نفسية سيئة ورفضه الحصول على راحة مقابل خوض اللقاء أمام سيراميكا، قبل أن يغادر ملعب المباراة في الدقيقة 80، قائلا: "والله ما هلعب كورة تاني"، وفقا لموقع "اليوم السابع".

وتفاعل نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي مع الواقعة، مبدين "تعاطفهم ودعمهم للاعب الفريق السكندري".

وبعد الهجوم عليه، اختارت "رابطة الأندية المحترفة" في مصر أحمد يحيى ليكون "لاعب الجولة"، بعد "إصراره على لعب المباراة وتحامله على نفسه".