إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

جديد تطورات ملف العقيد الدركي محمدو ولد أيده المتهم بممارسة التعذيب ( صورة المعني)

أحد, 09/06/2019 - 17:26
العقيد الدركى محمدو ولد أيده  المتهم بممارسة التعذيب و استغلال النفوذ و الصفة

يحاول جاهدا ـ وعبثا ـ العقيد الدركي المتهم بممارسة التعذيب و التنكيل و الشطط في استخدام السلطة المدعو / محمدو ولد أيده العمل على تسوية موضوع اعتداءه بالتعذيب الوحشي على الشاب عيسى ولد طلحة من خلال الإختباء وراء العلاقات الإجتماعية التي تربط مجموعته الطيبة و المحترمة مع أهل الشاب عيسى ولد طلحة الذي مارس عليه وهو زبانيته الدركيان ( سعدبوه ولد البخاري و أباه  ولد ..... ) التعذيب الوحشي , لكن هيهات هيهات الملف خرج عن نطاق السيطرة فقد تم رفع دعوى قضائية ضد العقيد الممارس للتعذيب ـ المجرم وظنيا و دوليا ـ أمام النيابة العامة لدى محكمة ولاية انواكشوط الغربية , وقد تم كذلك تدويل الملف حيث تم إطلاع و إبلاغ عشرات المنظمات الحقوقية الإفريقية و العربية و الدولية على تفاصيل التصرف الدنيئ المشين الذي قام به العقيد الدركي المدعو / محمدو ولد أيده وقد بدأت عدد من تلك المنطمات الترك الفعلي للمطالبة بمحاكمته أمام القضاء الأروبي بالعاصمة البلجية ابروكسل .

مصادر مطلعة على حيثيات الملف و مجرياته أكدت في اتصال مع " السبق الإخباري " أن تحركات العقيد الدركي المدعو / محمدو ولد أيده لاحتواء الحادثة اجتماعيا باءت كلها بالفشل حيث يعمل جاهدا على الإختباء وراء السمعة الطيبة لمجموعته القبلية لكن ذلك بحد ذاته كاف من الدليل على هشاشته وضعفه إذ كيف لرجل يتشدق أنه ضابط سامى و يحمل صفة " ضابط شرطة قضائية " يلجؤ إلى الإختباء وراء علاقات إجتماعية لم يكن يوما سببا فيها .

العقيد الدركي المدعو / محمدو ولد أيده  يواجه واقعا غير مريح بالمرة , فهو نفسه يعيش وضعا نفسيا صعبا جدا من يوم إعتداءه الآثم المدان بالتعذيب الوحشي على الشاب عيسى ولد طلحة وهو يتوارى عن الأنظار و يختبؤ في مكان مجمهول خوفا من نفس المصير الذي فعل مع الشاب عيسى ولد طلحة ـ ظلما وعدوانا ـ .

هذا وقد طالب عدد من نشطاء التواصل الإجتماعي عبر تدوينات كثيرة بفتح تحقيق جاد في الموضوع و بإنزال أقسى العقوبات بالعقيد السادى الذي يتلذذ بتعذيب البشر مستغلا منصبه الوظيفي في ذلك و مستغلا شبيحته الدركيان ( سعدبوه ولد البخاري و أباه  ولد ..... ) في تعذيب شاب بريئ صائم دون أي مبرر ولا مسوغ وفي تحد صارخ للعدالة و القانون و هيبة الدولة .

العقيد السادي المهزوز  محمدو ولد أيده وزبانيته الدركيان ( سعدبوه ولد البخاري و أباه  ولد ..... ) يواجهون مستقبلا مظلما حيث لن نقبل أن تمر فعلتهم الدنيئة المقززة مر الكرام , إذ يلزم إيقاف هكذا مرضاء نفسسين عند حدهم و تلقينهم درسا يكون لهم ومن خلفهم عبرة وعظة .

الشاب  عيسى ولد طلحة الممارس عليه التعذيب رفقة ملفه الطبي كاملا
الملف الطبي للشباب عيسى ولد طلحة