إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

سيدي محمد ولد بدى الصعيدي وراء القضبان بسبب تراكم الديون عليه ( صورة)

أربعاء, 26/09/2018 - 20:14
المدعو / سيدي محمد ولد بدي الصعيدي  المتهم بالنصب و الإحتيال و خيانة الامانة

احال قاضي التحقيق  المكلف بجرائم الحق العام بمحكمة انواكشوط الشمالية المدعو / سيدي محمد ولد بدي الصعيدي الى السجن المدني بدار النعيم بعد اتهامه بتقديم شيكات بدون رصيد , عدد كثير من ضحاياه الذين تجاوزا المئة .

المعني تلاحقه عدد من القضايا نتيجة ما قيل أنه انتحال منه لصفة أحد مقربي العبد الصالح الشيخ الرضى ولد محمد ناجي الصعيدي و اتخاذه صفة القرابة التي تجمعه بالشيخ الرضى و استحواذه على الكثير من اموال الناس بالباطل موهما إياهم أنه مفوض من طرف الشيخ الرضى لإجراء المعاملات بسمه وهو ما اوقع ضحايه في فخ محكم.

المدعو سيدي محمد ولد بدي  الصعيدي سبق له وأن فر من البلاد إلى الديار المقدسة و اقام هناك في المدينة المنورة زمانا ولما نفد ما بحوزته من اموال الناس  رجع للبلاد خفية وكانت شكوى تربو على الثلاثين تنتظره , و اليوم احاله القضاء إلى السجن المدني بدار النعيم.

المدعو سيدي محمد ولد بدي  الصعيدي معروف لدى اوساط السماسرة ودائنيه بلقب " بو شهر " لكون كل الديون التي تراكمت عليه كان يعطر اصحابها موعد شهر واحد بارباح فليكية تبخرت بعد فراره من البلاد .

كما تلاحق المعني قضايا من نفس التهمة أمام محكمة انواكشوط الغربية  وهو ما يجعل الملف سيسلك مسالك طويلة نتيجة تعدد الشكايات و الاموال الطائلة التي استحوذ عليه المعنى .