إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

زوجة صحفي موريتاني مشهور .. تتخلى عنه في أحلك الظروف (هوية المعنى )

اثنين, 24/09/2018 - 10:44

تعرض صحفي موريتاني مشهور ومدون أثار ويثير كثير صخب لعملية طعن في الظهر من طرف  من يفترض منها وفيها الوفاء و الوقوف إلى جانبه , خصوصا وأنه امتدح وفاءها اكثر من مرة واعتبرها المسكين الزوجة المثالية و ملك القلبه الضعيف .

مصدر مقرب من الصحفي المسكين ذكر أن بداية مأساته كانت في نشره لصورة لزوجته وهي تعد له الشاي على إحدى منصات التواصل الإجتماعية التي ينشط عليها المسكين فوقعت عليها عين أحد رجال الاعمال الشباب ففتن بجاملها ـ الظاهر من خلال الصورة ـ فبذل وسعه في سبيل الوصول لها وبعد جهد وعناء اهدته إحدى قريبات الصحفي المسكين رقم واتسابها فتواصل معها واغراءها بماهو فيه من النعيم في مقابل العيش البسيط جدا الذي كان الصحفي الصعلوك يوفره لها , وبعد تنسيق بين رجل الاعمال الشاب و زوجة الباحثة عن الملذات و المتع قررت إنهاء مشوار زواجها مع الصحفي المسكين فرمت له دون سابق إخبار له بما تنويه ذريته منها (ولد و بنت رضيعة) و توارت عن الانظار موهمة إياك انها سافرت إلى بلد شقيق قريب .

المصدر ذكر أن الصحفي الصعلوك من هول الصدمة توارى عن الانظار شهرين و كثف البحث عنها سراً مخافة شماتة اعداءه ـ وهم بالمناسبة كثر ـ , لكن وبعد تبدد أمل الوصول لها  تأقلم مع واقعه الجديد وصار يقوم الآن بدور الأب و الأم معا فهو من يعتني بالولد و بالرضعية مغيرا لها حفاظاتها ومتعهدا أوقات رضعاتها بانتظام .

الزوجة وبعد أن انتهت عدتها من الصحفي الصعلوك تزوجت برجل الاعمال الشاب ومعه الآن تعيش بحبوحة من النعيم في قصر منيف بتفرغ زينة بعد سنوات عجاف عاشتها مع صحفي صعلوك الذي بالكاد يملك قوته اليومي

السبق الإخباري يملك التفاصيل الكاملة بل المملة للقصة الدرامية التي وقع زميلنا الصعلوك ضحيتها , لكنه يتحفظ على اسمه شفقة ورحمة به.