إعلانات

 

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

اشتعال الجبهة على الحدود الشرقية للجمهورية الإسلامية الموريتانية ( تقرير دولي )

سبت, 03/03/2018 - 15:15

حذرت الأمم المتحدة من استمرار تدهور الأوضاع الأمنية في مالي، مع زيادة كبيرة في أعداد من هم بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية.

وقال تقرير للأمم المتحدة إن أعمال العنف والهجمات التي يشنها متشددون ضد القوات الحكومية والأجنبية امتدت من شمال البلاد إلى وسطها.

وأشار التقرير إلى أن نفوذ المجموعات المسلحة الموالية للحكومة، "وتحالف المجموعات المتمردة الموقعة على اتفاق سلام عام 2015، يشهد تراجعا تدريجيا في مناطقهم التقليدية، بفعل حالة التشرذم المتزايد لتلك المجموعات، على خلفيات دينية وعرقية، إضافة إلى زيادة عدد المجموعات المسلحة غير الموقعة على اتفاق السلام".

ويلفت التقرير إلى انتشار عمليات تهريب المخدرات والاتجار بالبشر وتهريب السلاح، ما أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني في شمال ووسط البلاد، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن نحو 4.1 مليون شخص في أنحاء مالي بحاجة لمساعدة إنسانية.