إعلانات

 

إعلان

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

نادي القضاة .. سكت دَهْرًا و نَطَقَ عُهْرًا ( بيانُ هزيلُ مُتهافِتُ )

اثنين, 19/06/2017 - 06:03

خرج نادي القُضاةِ الموريتانيين أو قل الشيخ ولد باب أحمد من جُحْرِهِ بعد سُباتٍ طويل عاب عليه فيه أقرانه سكوته المُطبق عن عشراتِ الإهانات التى وجهها رأس النظام  لقضاة موريتانيا ـ جالسين و واقفين ـ دون أن ينْبِسَ بكلمة أو إشارة أو امتعاضٍ  وفجأةً إذا بالنادي مُمَثَّلا في قلم الشيخ ولد باب أحمد يتجاسر على معالى وزير العدل الأستاذ الفاضل / ابراهيم ولد داداه ـ مُحاولا افتعال الغيرة لزملائه ـ وهو من هو (ولكلام ماينكال كامل ) , مُحملاُ معالى الوزير ابراهيم وِزْرَ فِعالِ الرئيس ولد عبد العزيز ناسيا أو مُتناسا أنه هو نفسه سبق للرئيس أن اخرجه من جِحْرِهِ في ساعة متأخرة من ليل الجمعة وارغمه على إعطاء ابن عم للرئيس حرية مؤقتة (صاحبها الآن يُديرُ مؤسسة إعلامية.. اعليك بالماره ).

يا ولد باب أحمد ألعب غيرها و تقمص دور المُتفانى في خدمة زملاءك على غيرنا و نحن العارفون بك و بدهاليز القصر و بموبقات الفِعال ايامك وكيلا لانواكشوط بمقاطعاته التسع , ونتحداك أن تجيبنا على :

1ـ ما مصيرعشرات الملايين التى ـ قيل ـ أنها سُرِقَتْ من غرفة نومك ثلاث مرات وبنفس السيناريو ؟.

2 ـ ما مصير شيكات بدون رصيد  دُفِعتْ  لبعضهم و طواها النسيان ؟.

3ـ ما مصير سيارات استُجلِبتْ من ابروكسل عن طريق ...... و تم بيعها في بُرْصةِ فلان ..... ( ولكلام ما ينقال ).

يا ولد باب أحمد  قال صلّ الله عليه وسلم : من ابتلاه الله بشيئ من هذه القاذورات فليستتر بستر الله . 

مُحاولتك بلغة ركيكة السبك و الحبك فاسدة المبنى و المعنى تحميل معالى الوزير ابرهيم ولد داداه إقالة خليله الخليل هو عبث َبيِّنُ و ضربُ في حديد بارد فمتى كان لإبراهيم أن يهين الخليل ؟ , ثم إنك أنت أول من يعرف ويعي أن القرار اتُّخِذَ من رأس النظام ولم يستشِرْ فيه أحد , أما مُحاولتك صَبَّ  جام غضبِكَ على معالى الوزير ابراهيم ولد داداه  لسبب دفين ـ كل العارفين بك و به يعرفه ـ قد كان الأولى بك طَمْرُهُ حِرْصاً عليكَ لا عليهِ .

بيــــان الشيخ ولد باب أحمد الذي سكت بهِ دهراً و نطق فيه عُهْراً هذا رابطه كما جاء من المصدر :

http://www.cmrim.com/index.php?option=com_content&view=article&id=2715:-...

كتبه من لايخاف سُلْطاناً و لا شيطانا : سيدي ولد عُبيد .

ويا امبان انكفاااااااااااااااااااااااااااااااااي .