صورة اليوم

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

فضيحة بطلها ثمانية عناصر من التجمع العام لأمن الطُّرُقْ ( تفاصيل )

أحد, 18/06/2017 - 01:58
اللواء المختار ولد بلّ  / المديرالعام للتجمع العام لأمن الطرق

يُلاحِظُ جُلُّ المراقبين للشأن العام  التعاطى الخَشِنْ لعناصر التجمع العام لأمن الطرق مع المواطنين و جهل اغلب اولئك العناصر بابجديات اللباقة و الأخلاق الناتج عن ضعف التكوين المعرفي لديهم , لكن الجديد في تصرفات اغلب عناصر ذلك الجهاز وهو مُمارستهم للزبونبية في تطبيق القانون على المخالفين حيث شوهدت دوريات محمولة وراجلة تُمارس الزبونية في تطبيق القانون ومن أخر ما تم تسجيله في هذا المجال :

أن دورية تابعة للتجمع تتكون من سيارتين و دراجتين ناريتين كانت تُرابط عند  تقاطع بكار بمقاطعة عرفات بولاية انواكشوط الجنوبية عدد عناصرها ثمانية أوقفت الليلة " ليلة الأحد " سيارة من نوع تويوتا موديل 2015 سوداء اللون  مظللة المرايا بالأسود المُعتمِ تقودها امرأة بيضاء البشرة في سن الثلاثين في كامل زينتها وعند إيقاف أحد عناصر الدورية للسيارة تجمهر عناصر الدورية الثامنية عليها مما لفت انتباه المارةِ ظانين أن القانون سيطبق عليها وأنه سيتم سحبُها إلى المحشر كما فعلت الدورية بعدد ممن اوقفته وهو في حالة مُخالفة للقانون , لكن الجميع تفاجئ بأنهم اخلو لها الطريق وهم في نوبة من القهقهة ازعجت المارة فيما اطلقت هي العنان لمنبه سيارتها فرحا بعدم قدرة عناصر الدورية على توقيفها أو عرقلة مسارها .

السيارة تحمل لوحة ترقيم : 7298AA08 . 

موفد للسبق الإخباري وثّقَ الواقعة بالصور و سيتم نشرها في عنصر مُستقل .

يحدث كل ذلك و الجهاز يتشدّقُ بأن عناصره تُطبِّقُ القانون بكل حرفية ولا تمييز بين الناس في ذلك ـ وهو كلام نظري فقط ـ , فهل سيبادر القائد العام للتجمع اللواء المختار ولد بلّ  إلى تطبيق القانون في افراد تلك الدورية الثمانية أم أن الزبونية وغض الطرف عنهم سيقع كما وقع في حالات سبق و أن نبهنا عليها في السبق الإخباري و وثقناها بالأدلة الدامغة؟ .