إعلانات

 

إعلان

فيديو

الفيس بوك

مساحة إعلانية

   

أرقام وإحصائيات تزيّن نهائيات دوري أبطال أوروبا.. تعرف عليها

جمعة, 02/06/2017 - 12:55

لا تخلو نهائيات بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على مدار التاريخ منذ انطلاقها عام 1956 حتى الآن من الأرقام والإحصائيات.

ويعد أكبر انتصار شهده نهائي البطولة القارية عام 1960 عندما حقق ريال مدريد الإسباني الفوز على أينتراخت فرانكفورت الألماني بسبعة أهداف مقابل ثلاثة، وهو أيضا الأكبر تهديفيا على مدار التاريخ.

ولم تشهد أربع نهائيات للبطولة تسجيل أي أهداف، حيث تم حسمها بركلات الترجيح ليكونوا الأقل تهديفيا.

ففي عام 1986 تغلب ستيوا بوخارست الروماني على برشلونة الإسباني بركلات الترجيح بنتيجة 2-0 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وفي عام 1988، فاز أيندهوفن الهولندي على بنفيكا البرتغالي بركلات الترجيح بنتيجة 6-5 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وفي عام 1991، فاز النجم الأحمر بلغراد الصربي على مارسيليا الفرنسي بركلات الترجيح بنتيجة 5-3 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

أما آخر النهائيات فكانت عام 2003 عندما فاز إي سي ميلان الإيطالي على مواطنه يوفينتوس بركلات الترجيح، بنتيجة 3-2 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

وحسمت ركلات الترجيح 11 مباراة نهائية على مدار التاريخ، آخرها في النسخة الماضية بين ريال مدريد الإسباني ومواطنه أتليتكو مدريد، التي حسمها الأول لصالحه بنتيجة 5-3 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وحسمت خمس نهائيات اللقب في أشواطها الإضافية، فكانت البداية عام 1958عندما انتهت مباراة ريال مدريد وإي سي ميلان بثلاثة أهداف لهدفين، ثم في عام 1968 عندما فاز مانشستر يونايتد الإنجليزي على بنفيكا البرتغالي بأربعة أهداف لهدف.

وتكرر السيناريو نفسه عام 1970 بين فريقي فينورد الهولندي ورينجرز الأسكتلندي؛ حيث فاز الأول بهدفين لهدف، ثم عام 1992 عندما تغلب برشلونة على سامبدوريا الإيطالي بهدفين لهدف، وأخيرا عام 2014 عندما فاز ريال مدريد على مواطنه أتليتكو مدريد بأربعة أهداف لهدف.

وحققت تسعة أندية اللقب دون خسارة، وهي إنتر ميلان (1963-1964)، وأياكس أمستردام في نسختي (1971-1972) و(1994-1995) ونوتنغهام فورست الإنجليزي (1978-1979) ومواطنه ليفربول في نسختي (1980-1981) و(1983-1984).

إضافة إلى إي سي ميلان الإيطالي في نسختي (1988-1989) و(1993-1994)، وريد ستار بلغراد الصربي (1990-1991) ومارسيليا الفرنسي (1992-1993) ومانشستر يونايتد الإنجليزي في نسختي (1998-1999) و(2007-2008) وبرشلونة (2005-2006).

وعلى صعيد اللاعبين، يعد الإسباني فرانشيسكو خينتو أكثر لاعب فوزا بالبطولة بواقع 6 مرات، فيما يعد مواطنه إيكر كاسياس أكثر اللاعبين مشاركة في بطولة دوري الأبطال برصيد 164 مباراة.

ويعد الثنائي باولو مالديني لاعب إي سي ميلان وفرانشيسكو خينتو لاعب ريال مدريد، أكثر لاعبين مشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا برصيد 8 نهائيات.

ويعد الهولندي كلارنس سيدورف اللاعب الوحيد الذي فاز بدوري أبطال أوروبا مع ثلاثة أندية مختلفة: (أياكس وريال مدريد وميلان).

ويعتبر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش اللاعب الوحيد الذي شارك وسجل في بطولة دوري أبطال أوروبا مع ستة أندية مختلفة: (أياكس وإنتر ميلان ويوفنتوس وبرشلونة وميلان وباريس سان جيرمان).

كما يعتبر فيرينتس بوشكاش أكبر لاعب سنا تحقيقا لبطولة دوري أبطال أوروبا، حيث كان يبلغ من العمر (39 عاما و39 يوما) في عام 1966.

ويعد الحارس الألماني ينس ليمان صاحب الرقم القياسي في نظافة الشباك من الأهداف في موسم واحد، برصيد 853 دقيقة.

وعلى صعيد الأهداف، يعد الإيطالي باولو مالديني لاعب إي سي ميلان السابق، صاحب أسرع هدف في نهائي دوري أبطال أوروبا، عندما سجل في مرمى ليفربول عند الثانية 53 في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2005.

بينما يعد أسرع هدف في مختلف مراحل البطولة القارية على مدار تاريخها عن طريق الهولندي روي مكاي بزمن 10 ثوان و12 جزءا من الثانية، وذلك في مباراة فريقه بايرن ميونيخ الألماني مع ريال مدريد عام 2007.

ويعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، هما أكثر لاعبين إحرازا لهاتريك في تاريخ دوري الأبطال برصيد 7 هاتريك لكُل منهما.

ويعد رونالدو أكثر لاعب تسجيلا للأهداف في دوري أبطال أوروبا خلال موسم واحد، برصيد 17 هدفا عام 2014، إضافة إلى أنه الهداف التاريخي للبطولة برصيد 103 أهداف.

ويعد باولو مالديني أكبر لاعب سنا (36 عاما) سجل في نهائي دوري أبطال أوروبا، بينما يعد الهولندي باتريك كليفيرت الأصغر سنا تسجيلا لهدف في نهائي البطولة (18 عاما).

أما أكثر المدربين فوزا بدوري الأبطال، فهم بوب بيسلي ثلاثة بطولات مع نادي ليفربول، وكارلو أنشيلوتي مع ناديي ميلان وريال مدريد.